أخر تحديث : الأربعاء 9 يناير 2013 - 3:18 مساءً

قراءة في رواية محاولة عيش لمحمد زفزاف

بلغة روائية مستوحاة من عالم الهشاشة، نحت الروائي محمد زفزاف شخوصه من واقع مثقل بالكدمات والتوجعات، ولعل أبرز ما طبع روايته معاناة حميد، الشخصية الأقوى في الرواية، وهو يحاول في سن مبكرة من اكتساب قوت يومه وقوت والديه عن طريق بيع الصحف في البواخر والسفن التي كانت ترصو على رصيف القنيطرة المدينة المغربية، حيث كان يتعرض للإستغلال والابتزاز من طرف حراس السفن الأوربية، التي كانت تنقل الخمرة المعتقة من المغرب إلى أوربا.

كانت براكة والديه فضاءا للاسترخاء في الأمسيات ومحاورة حميد في عدد من الأمور، كالحصيلة اليومية من عائدات بيع الجرائد، ومناقشته في بناء براكة جديدة مجاورة لتلك التي يملكها والديه، خصوصا وأنه أصبح يافعا في سن الزواج، الأمر الذي يجعل منه رب أسرة مستقل ومسؤول.

كانت حانات القنيطرة، مسرحا لأحداث التجاذب والصراع بين الأمريكيين أنفسهم حينما يسكرون، حيث يرودون حميد على أكل لحم الخنزير وشرب النبيذ، وحيث هو المجال لتحليل ما هو حرام، كما يرودونه على عشق المومسات.

وقف حميد شاردا متكئا على عمود كهربائي يتابع حركة الزبائن في مطعم بلزك التي تديره اليهودية، يتابع حركاتهم، وثقافتهم الارستقراطية في الأكل والشراب والحديث والتواصل، ينتظر أن يجود عليه حارس المطعم ببقايا طعام، كما ينتظر بروز فرصة عمل خاطفة، كحمل قفة ربة المطعم اليهودية إلى بيتها مقابل صحن من اللوبيا بقطع من لحم الأبقار وحزمة ثياب قديمة.

مشروع الزواج الذي تحدث عنه والدا حميد سابقا، بدأت ملامحه تلوح في الأفق، حيث سارعا إلى بناء براكة مستقلة في حوش البراكة الأصل، حيث يستقبل فيها حميد زوجته المرتقبة، لكن مشروع بناء البراكة، اصطدم بدوره بمضايقة السلطة المحلية في شخص المقدم الذي كان يهددهما بتجريف البراكة إن لم يدفعا له رشوة، وهكذا تسلم المقدم 15 درهما كإيتاوة، مقابل عدم الهدم أو تبليغ خليفة المقاطعة.

اقتنع حميد بمشروع فكرة الزواج، معتقدا في قرارة نفسه أنه علامة الفحولة، وأنه وعاء الاستقرار والالتزام، والابتعاد عن ارتكاب الحماقات التي يرتكبها العزاب، لكنه انجذب بسرعة في أحضان ” غنو” وصار ينسج معها علاقة تعايش وتآزر، غير أن هذا لم يمنعه من الرجوع إلى براكته استعدادا للاحتفاء والدخول بخطيبته “فيطونة”. فيطونة التي بخرت آماله بعد أن أهدت دمها لغيره، فغاب معها الدفئ، ولم يجده إلا عند “غنو”.

بوشتى بن الطالب

تـازا 24

أوسمة :

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات



إن موقع "Taza24" الإلكتروني يحتفظ بحقه في نشر أو عدم نشر أي تعليق لا يستوفي شروط النشر، ويشير إلى أن كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء موقع "تازا24" الإلكتروني وهو يُلزم بمضمونها كاتبها حصرياً. شروط النشر: إن موقع "Taza24" الالكتروني يشجّع قرّاءه على المساهمة والنقاش وإبداء الرأي وذلك ضمن الإطار الأخلاقي الراقي بحيث لا يسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا يسمح موقع "Taza24" الالكتروني بكتابات بذيئة أو إباحية أو مُهينة كما لا يسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية أو المقدسات.